أخبار ألعاب الفيديو

أبرز التغييرات في تحديث Warzone الأخير وردة فعل اللاعبين

هل وفى المطورون بوعودهم

شهدت لعبة Warzone في الفترة الأخيرة مشاكل بين اللاعبين وفريق التطوير سببه مشاكل في توازن الأسلحة. هذا الأمر ولّد إعتقاد لدى اللاعبين بأن الشركة تحاول إجبارهم على شراء لعبة بلاك أوبس الجديدة عبر حصر الميتا فيها. هذا الأمر دفع المطورين للرد حيث وعدوا اللاعبين بإضعاف الأسلحة في التحديث المقبل ليتحسن الميتا. وبعد يومين من التغريدة، قام المطورون بنشر تحديث لكل من بلاك أوبس وWarzone. فهل تمكن هذا التحديث من إصلاح المشاكل والتعامل مع شكاوى اللاعبين؟

أبرز التغييرات في التحديث الجديد

بالنسبة للعبة بلاك أوبس، تضمن التحديث قوائم وأظوار لعب جديدة مثل Raid + Crossroads Strike 24/7 التي تتيح للاعبين خوض أطوار مثل TDM ،Hardpoint ،Kill Confirmed وDomination على هاتين الخريطتين. بالإضافة إلى ذلك تم إضافة نمط الثنائيات لطور Fireteam Dirty Bomb الذي سيشهد مواجهات بين عشر فرق تحتوي كل منها على لاعبين. إلى جانب ذلك تم إصلاح مجموعة من الأخطاء البرمجية لتحسين أداء اللعبة.

في ما يخص Warzone، قام المطورون برفع الـ Recoil وخفض ضرر إصابات الرأس لكل من DMR 14 وType 63. بالنسبة لسلاح MAC-10 تم إضعاف مضاعف الضرر عند إصابة طلقة الرأس. أما مسدس Handgun Charlie فقد تم إضعاف مدى الضرر الخاص به.

تأثير التغييرات على Warzone

سرعان ما تحولت فرحة اللاعبين بقدوم التحديث إلى غضب عندما إكتشفوا بأنه لسببٍ ما أصبح سلاح DMR أفضل في اللعبة. بالرغم من أن إضعاف ضررضربة الرأس كان ناجحاً، إلا أنه لم يكن كافياً ليدفع اللاعبين للتخلي عن السلاح.

فقد أشار اللاعبون على مختلف وسائل التواصل الإجتماعي بأن الفرق ما زالت تعتمد على DMR بشكل أساسي كونه قادر على قتل أي لاعب بثلاثة طلقات كحد أقصى، وهو أمر من السهل الحصول عليه بسبب سرعة السلاح الخرافية. لهذا السبب إذا كنت تنتظر إضعاف هذا السلاح للعودة إلى اللعبة، سيكون عليك الإنتظار لفترة أطول وإلى دفعة جديدة من الإضعافات التي يفترض أن تأتي مع تحديث منتصف الموسم في 14 يناير الحالي. تابعنا لمعرفة أخر الأخبار عن سلسلة كول أوف ديوتي ولعبة Warzone.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى