أخبار الرياضات الإلكترونيةمقــالات مـــفيدة

لماذا تقوم فرق الرياضات الإلكترونية بتغيير علامتها التجارية بشكل مستمر؟

وجوه جديدة كل سنة

ظهرت في الفترة أخيرة ظاهرة التغيير المستمر للعلامات التجارية الخاصة بفرق الرياضات الإلكترونية. هذا الأمر يعتبر جزءاً أساسياً من عملية التسويق التي تعتمد عليها الفرق. فالعلامة التجارية تعكس صورة المؤسسة والخدمات التي ستقدمها لمتابعيها. هذا الأمر تزداد أهميته في عالم الرياضة التي تتحول به الشارة إلى رمز يعرّف به اللاعب والمشجع عن نفسه. فلماذا تقوم فرق الـ Esports بتغيير علامتها بشكل مستمر؟

تطور فرق الرياضات الإلكترونية

عندما نشأت معظم فرق هذا القطاع منذ ست أو سبع سنوات، لم تتوقع أن تصبح فرق ضخمة، وبالتالي لم يتم التركيز على الجانب التسويقي لهذه الفرق وبالتالي كانت علاماتها التجارية بسيطة ولا تعكس هويتها بشكل كامل. لهذا السبب توجب مع نطور ونمو القطاع أن تتطور فرقه بطريقة مماثلة لتتماشى مع صورة القطاع الحديثة.

في نهاية الأمر سيأتي وقت ستؤذي به العلامة التجارية القديمة الفريق، سواءاً في موضوع التسويق أو بيع السلع. فجماهير الفرق تعرّف عن نفسها عبر تلك العلامات، لذا من الضروري إعطائهم علامة تليق بهم.

أحد الأسباب التي قد تدفع بفريق لتغيير علامته هو إنتقاله لمنطقة أخرى أو دخوله في لعبة جديدة. ففريق Fnatic مثلاً هو فريق بريطاني الأصل ولكنه أفضل فرق جنوب شرق آسيا في دوتا 2، لذا سيكون من الضروري أن يمتلك صورة إعلامية تعكس وجوده العالمي.

هل يجب التجديد بشكل مستمر

الهدف الأساسي في أي مرحلة تصميم هو خلق علامة تجارية لا تتأثر بالوقت أو تغير الأحداث. فتغيير العلامة التجارية بشكل مستمر سيسبب مشاكل للجماهير التي ستجد نفسها بحوزة مجموعة من السلع التي لم يعد لها أي قيمة. كما أن التغيير لمواكبة تطور ما قد يتعارض مع هوية الفريق التي يحبها جمهوره، مثل ما حصل مع فريق Dignitas الذي وجد نفسه في مازق بعد أن تخلى عن علامته القديمة، وإضطر لإعادة تصميم علامة جديدة تشبه الأولى لإرضاء محبيه.

لهذا السبب تسعى الفرق لتصميم علامات مشابهة لفرق كرة القدم التي لا يؤثر عليها الزمان وقادرة على مواكبة التطور وإرسال الرسالة الصحيحة لمجتمع الرياضات الإلكترونية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى