أخبار الرياضات الإلكترونيةفالورانتفورتنايتكاونترسترايك

ألعاب الـ fps: خلاف بين المحترفين حول اللعبة التي تتطلب مهارة أعلى

من هي لعبة التصويب الأفضل؟

قد تكون فئة ألعاب الـ fps هي الأكبر والأكثر إزدحاماً في عالم الرياضات الإلكترونية. فهذه الفئة تتضمن سلسلة كول أوف ديوتي التي إنطلق منذ أسابيع الموسم الأول لإصدارها الأخير، وفورت نايت التي إنطلق مؤخراً موسمها الخامس إلى جانب فالورانت التي أنهت كل بطولتها لهذا الموسم وكاونتر سترايك مع تحديث Brokenfang.

وبالرغم من أن لكل لعبة جمهورها المهتم بها بشكل حصري. إلا أنه هناك بعض المواقف التي تظهر فجأة وتشعل الحديث عن موضوع كبير وهو موضوع اللعبة الأفضل في فئة الـ fps من حيث مستوى المهارة المطلوب. هذا الموضوع عاد إلى الواجهة بعد خلاف بين أحد محترفي فورت نايت مع محترف من فالورانت وكاونتر سترايك.

من هي لعبة الـ fps الأفضل؟

بدأ الخلاف عندما قام لاعب فريق TSM في فورت نايت ZexRow بنشر تغريدة هاجم فيها لاعبي كاونتر سترايك وفالورانت. فقد أشار اللاعب البالغ من العمر عشرين عاماً بأن فورت نايت تحتاج إلى مهارة في التصويب أعلى من تلك الموجودة في كل من كاونتر سترايك وفالورانت مستغرباً كلام الناس الذين يقولون عكس ذلك. ثم تابع لاحقاً بالقول بأن لعبة كاونتر سترايك هي مجرد تحريك بسيط للـ crosshair.

ويبدو بأن هذه التغريدة كانت أكثر من كافية لفتح معركة بين محبي الألعاب الثلاث حيث حصلت على ثمانية ألاف إعجاب وأكثر من 500 رد. الملفت في الأمر هو أن الرد لم يقتصر فقط على محبي الألعاب، بل شمل أيضاً لاعبين محترفين أيضاً. فقد قام nitro نجم بطولة First Strike بتغريد صورة ساخرة كرد على التغريدة تشكك بما قاله اللاعب.

أما بالنسبة للعبة كاونتر سترايك فقد جاء الرد القاسي من Ethan لاعب فريق Evil Genius خيث قال بأن هذه التغريدة تثبت بأنك “إذا نشرت أمراً بدرجة عالية من الغباء، فستحصل على تفاعلات على وسائل التواصل الإجتماعي”.

قد يكون هذا الأمر خلاف جدي بينهم وقد يكون مجرد مزحة بين ثلاثة محترفين. فجميع ألعاب الـ fps لديها أمر يميزها عن غيرها وتحتاج إلى مهارات معينة. فلعبة فورت نايت تمتلك ميزة البناء بينما تملك فالورانت قدرات خاصة بكل عميل تحتاج لذكاء إستراتيجي لإستخدامها بنجاح. أما كاونتر سترايك قتدم مجموعة ضخمة من الخرائط التي تحتاج إلى فطرة وردة فعل نارية للتفاعل معها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى