أخبار الرياضات الإلكترونيةفالورانتكاونترسترايك

فالورانت: أفضل عشر لاعبين إنتقلوا من كاونتر سترايك إليها

لعبة جديدة، هدف واحد

مع دخول اللعبة في موسمها الثاني، بدأت فالورانت بتكوين هويتها الفريدة. ولكن لا يختلف إثنان حول موضوع التشابه الكبير بينها وبين عملاق التصويب الأخر كاونتر سترايك. فلعبة ريوت الجديد تمزج بين الأسلوب التكتيكي الموجود في لعبة كاونتر سترايك، والشخصيات التي تملك قدرات الموجودة عادةً في Overwatch.

هذا الأمر أعطى محترفي كاونتر سترايك بعض الأفضلية عند إنتقالهم للعبة التصويب الجديدة ومكنهم من التأقلم بسرعة داخلها. تختلف أسباب الإنتقال بين لاعب وأخر. فمنهم من إنتقل ليكون أول منتدبي اللعبة الجديدة، أما البعض الأخر إنتقل بسبب إعجابهم بطريقة معاملة ريوت لمحترفيها والتي تعتبر أفضل بأشواط من Valve. أما البعض الأخر وجد بأن سيطرة بعض اللاعبين على مشهد كاونتر سترايك الإحترافي لم تترك مجال لهم ليتركوا بصمتهم عليه. سنقوم هنا بإستعراض أفضل اللاعبين الذين إنتقلوا من لعبة Valve إلى لعبة ريوت.

أفضل اللاعبين المنتقلين من كاونتر سترايك إلى فالورانت

ShahZaM

 

الأمر الذي يجب توضيحه حول Shahzam هو أن تأثيره في ألعاب التصويب لا يترجم في جداول الإحصائيات ولكنه جزء أساسي من نجاح أي فريق ينضم إليه. فهذا اللاعب يقوم بأدوار عديدة على الخريطة مثل قطع الطريق على الخصوم أو إبعادهم عن الأهداف ليمكن فيقه من إنهاء العملية المطلوبة والفوز. هذه المواهب نقلها معه إلى فريق Sentinels في فالورانت ومن المفترض أن نرى نتائج قوية من هذا الفريق في المستقبل.

Wardell

يعد هذا اللاعب من المواهب الناشئة التي خسرتها كاونتر سترايك لصالح فالورانت. فأداء هذا اللاعب مع أي قناصة أثبت للجميع بأن لديه مستقبل واعد في ألعاب التصويب التكتيكية. هذا الأمر أكده Wardell عندما أظهر للجميع قدراته عند إستلام العميلة Jett، التي تعد من الأفضل في اللعبة حالياً. أصبح Wardell أحد أهم أسباب نجاح فريق TSM في اللعبة بعد أن أنقذ الفريق من الخسارة في مواجهات عدة في مختلف البطولات.

Steel

لقد كان Steel أحد ضحايا فضيحة iBUYPOWER في كاونتر سترايك. لهذا السبب كان معظم محبي ألعاب التصويب متحمسين لرؤيته في لعبة تصويب أخرى، أما البعض الأخر فقد ظن بأن مسيرته إنتهت بسبب عمره (31 سنة) معتبرين بأنه لن يتمكن من منافسة المواهب الشابة الأخرى. هذا الأمر لم يكن صحيحاً، حيث تمكن Steel من إستخدام خبرته التكتيكية لإبقاء فريقه متفوقاً بخطوة على أي منافس. هذا الأمر سمح لفريق 100Thieves بالفوز في بطولة First Strike في Valorant.

Skadoodle

 

إنتقال Ska للعبة فالورانت أحزن العديد من محبي كاونتر سترايك. فهذا اللاعب هو بطل سابق وأحد أعمدة القارة الأمريكية، التي تعاني مؤخراً، في اللعبة. ولكنه بعد تجربته لعالم صناعة المحتوى، قرر العودة إلى عالم التصويب من باب فريق T1 في Valorant.

mixwell

من يعرف فريق G2، يعرف بأنهم لا يختارون سوى الأفضل لفرقهم في أي لعبة، واللاعب Mixwell يندرج تحت هذه القائمة. فهذا اللاعب قادر على صناعة الفارق عندما يكون في يومه. المشكلة هي أن أداؤه غير ثابت كما لاحظ الجميع مع Optic Gaming، ولكن اللاعب الإسباني يعمل على تحسين هذا الأمر بهدف تمكين G2 Esports من السيطرة على لعبة أخرى من تصميم ريوت جيمز.

Hiko

قصة Hiko مشابهة نوعاً ما لقصة Ska. فهو جزء أساسي من نجاحات أمريكا الشمالية السابقة في CSGO. ولكنه كان من أول اللاعبين الذين توجهوا نحو فالورانت. هذا الأمر مكنه من فهم اللعبة بشكل جيد وساعده في تمكين فريقه 100Thieves من الفوز ببطولة First Strike التي حصل فيها على 81 مساندة ووصل معدل KDA الخاص به فيها إلى 1.89. بالرغم من أنه بلغ سن الثلاثين، إلا أنه ما زال يقدم الكثير لأي فريق ينضم إليه.

TenZ

بالرغم من أنه أعلن إعتزاله المؤقت منذ بضعة أيام، إلا أن Tenz لم يترك عالم لعبة فالورانت، ولا يمكن لأحد إنكار تأثيره عليها. فهذا اللاعب يمتلك ذكاء مبهر وقدرة عالية على إبتكار إستراتيجيات جديدة وقراءة المواجهة بشكل صحيح وهو أمر مكنه من أن يكون أول لاعب يصل إلى أعلى تصنيف في اللعبة. لهذا سترى بأنه من مصممي الميتا وليس من معتمديها. نأمل أن نراه بعود إلى ساحة المنافسة قريباً ليمتعنا بإستراتيجياته.

Brax

قصة Brax مع كاونتر سترايك هي قصة حزينة. فقد كان هذا اللاعب نجماً صاعداً ومرشح لأن يكون من الأفضل في اللعبة قبل أن يتم توقيفه بسبب فضائح التلاعب في النتائج. ولكنه بقي يحاول العودة لعالم الإحتراف وستكون فالورانت فرصته الجديدة لإثبات قدراته وإظهار للجميع بأنه واحد من أفضل اللاعبين في العالم مع فريق T1.

ScreaM

ظهور ScreaM في عرض أفضل اللقطات هو أمر مفروغ منه وهو أمر يدل على مهارته العالية في التصويب. بالرغم من هذا كله، ما زال اللاعب يعاني في موضوع البطولات حيث يجد نفسه دائماً بعيداً عن الأدوار النهائية. ولكنه يسعى لتغيير ذلك مع فريق Team Liquid في فالورانت.

Nitr0

قد لا يكون مستوى اللاعب حالياً مشابه لمستواه في 2019. ولكن Nitr0 قادر على تقديم الكثير لأي فريق عند إستعادة ثقته وتحسن أدائه. هذا الأمر كان واضحاً عند النظر لأدائه مع Team Liquid في 2019. والأن ستجده بين صفوف أبطال أمريكا الشمالية ومع لاعبين ذوي خبرة قادرين على مساعدته لتحسين أدائه.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى