أخبار ألعاب الفيديوفورتنايت

فورت نايت: خسارة اللعبة 60% من لاعبيها بسبب المشاكل مع Apple

يبدو بأن المعركة لها نتائج عكسية

عادت المشكلة بين العملاقين Apple وايبك قيمز مطور لعبة فورت نايت إلى الواجهة. فقد قدمت ايبك طلباً للمحكمة تشرح فيه بأن “أضرار لا يمكن إصلاحها” قد لحقت بإسم شركتها بعد أن قامت شركة Apple بإزالة فورتنايت من متجر التطبيقات. لهذا السبب قدمت ايبك طلب للمحكمة لإعادة اللعبة إلى المتجر بالرغم من مخالفتها لشروط Apple.

يأتي هذا الأمر بعد النجاح المتوسط للطلب الأول حيث تمكنت ايبك قيمز من إعادة محرك Unreal إلى المتجر ولكن فشلت مع فورت نايت بعد أن إعتبر القاضي بأنه لا يوجد أدلة كافية لإثبات أقوال أيبك قيمز. لهذا السبب قام بإضافة بعض الأرقام التي تثبت أقواله، وأبرز هذه الأرقام هو تراجع عدد لاعبي الموبايل بنسبة 60% بعد تحديث 2 سبتمبر.

تحديث 2 سبتمبر هو التحديث الذي أعلن عن إنطلاقة الموسم الرابع للفصل الثاني من اللعبة وهو التحديث الذي فصل كل المنصات عن منصة الـ iOS حيث لم يحصل لاعبو هذا الجهاز على سكنات أبطال مارفل أو أي من الإضافات الجديدة وما زالوا حتى اللحظة في الموسم الثالث.

فورت نايت

رد Apple على Epic

بعد صمت إعلامي طويل، قامت Apple بنشر رد من 65 صفحة على كل ما قالته أيبك قيمز عنها متهمة أيبك بأنها خرقت العقد المتفق عليه بين الطرفين ومطالبةً بتعويضات على الخسائر التي تسببت بها أيبك لهم بسبب تصرفاتهم. حيث إعتبرت بأن الناشر جنى ما يقارب 600 مليون دولار من متجرها ولكن بالرغم من ضخامة هذا الرقم، يبدو بأنهم يريدون المزيد.

“تقوم أيبك قيمز بتقديم نفسها كروبن هود معاصر يقف بوجه الشركات وطمعها، إلا أنها في الحقيقة شركة تجني مئات الملايين من الدولارات ولا تريد أن تدفع أي شيء مقابل كل الميزات التي تحصل عليها من متجرنا. دعوات ايبك قيمز ومطالبتهم بمعاملة مميزة لا يمكن أن تغفر لخرقهم للعقد بينما تجني مئات الملايين من الدولارات عبر إقتطاع نسبة من أرباح المطورين وإجبار اللاعبين على دفع ما يقارب المئة دولار على V-Bucks في بعض الأحيان.”

ردة فعل جمهور فورت نايت

هذا الموضوع لم يحصل على ضجة كبيرة في أواسط اللاعبين لأن منصة الموبايل ليست منصة أساسية في اللعبة ولكنها تطال شريحة كبيرة منها. فلعبة فورت نايت تمتلك 116 مليون مستخدم على أجهزة iOS. هذا الرقم يمثل 63% من اللاعبين الذين يملكون منصة بديلة.

هذا الأمر إنعكس على صناع المحتوى الذين بدأوا يبحثون عن منصات بديلة لبث محتواهم بعد أن تسبب هذا الأمر بإنخفاض أعداد المشاهدين وبالتالي عائداتهم التي وصلت لأدنى مستوى لها منذ فترة طويلة. كما أنهم يعاتبون أيبك على عدم التواصل معهم وأخذ أرائهم بعين الإعتبار أو إعطائهم علم مسبق كي يتحضروا لهذا الأمر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى