كاونترسترايك

لعبة CSGO: فريق FaZe يدعم مدربهم السابق بعد فضيحة الغش

لن يكون RobbaN وحيداً

إهتز مشهد CSGO الإحترافي في شهر أغسطس عندما تم إيقاف كل من Dead وHUNDEN إلى جانب MechanoGun من قبل ESL لإستغلالهم لثغرة في اللعبة أعطتهم رؤية كاملة على بعض مناطق الخريطة. هذا الأمر تسبب بفتح تحقيق من قبل الجهات المختصة ليتمكنوا من معرفة عدد المدربين المتورطين في هذا الأمر. وقد كشفت التحقيقات الأولية تورط 37 مدرب بهذا الأمر وقامت بإيقاف بعضهم لمدة ثلاث سنوات.

هذه العواقب لاقت ردات فعل مختلفة من متلقيها. فبينما إعترف بعض المدربين في CSGO بإستغلالهم لهذا الأمر، قام RobbaN، مدرب FaZe Clan السابق الذي تم إيقافه لخمسة أشهر، بنفي تورطه بهذا الأمر على تويتر قائلاً بأنه حاول القيام بكل ما هو ممكن للتخلص منها وإعلام المسؤولين عنها.

تصريح RobbaN حول قضية CSGO

من المرجح أن بعضكم يظن بأني قد قمت بإستغلال هذه الثغرة. لقد كنت جزءاً من مجتمع كاونتر سترايك في العشرين سنة الأخيرة وأعتبر نفسي من الأولياء للعبة. والأن أجد إسمي بين الغشاشين وهو أمر يجعلني أشعر بالغثيان لأنه يتم معاقبتي على أمر لم أقم به وهو أمر من المفترض أن يكون واضحاً للجميع.

يتم معاقبتي الأن بعد ثلاثة سنوات على إختراق لم أطلبه وحاولت التخلص قبل كل مواجهة عبر إغلاق الميكروفون والتحدث للمراقبين عن الأمر.

وسرعان ما تلقى هذا التصريح دعماً من فريق Faze Clan الذين عبروا عن إستيائهم بالطريقة التي توصل فيها التحقيق لهذه النتيجة. وقد صرح الفريق بهذا الأمر على تويتر قائلاً: “نحن نقف مع RobbaN في هذه الأزمة. المحافظة على نزاهة المواجهة هو أمر مهم لنا ونحن سعيدون بأن المشكلة التي ذكرناها منذ ثلاث سنوات يتم التعامل معها الأن. ونعتقد بأن إيقاف RobbaN هو أمر غير صائب بالنظر لكل الحقائق الموجودة.”

وكما ذكرنا سابقاً، قام العديد من المدربين الموقوفين بالتوجه إلى تويتر. الفرق بينهم وبين RobbaN هو أنهم توجهوا ليعتذروا لإستغلالهم هذه الثغرة في السابق وتقبل العواقب التي فرضت عليهم. يجدر الذكر بأن هذه العواقب فرضت من قبل ESIC ويمكن إستئنافها قبل نهاية التحقيق بشكل كامل بينما ينتظر الجميع ردة فعل Valve، الناشر للعبة CSGO، حول الموضوع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى