كافة الأخبارأخبار الرياضات الإلكترونية

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يرغب برؤية الرياضات الإلكترونية في أولمبياد 2024

هي دفعة جديدة من المستوى الرفيع لمجال الرياضات الإلكترونية عالمياً، وخطوة في الاتجاه الصحيح لاعتراف حكومي واسع النطاق، وذلك مع تصريح الرئيس الفرنسي Emmanuel Macron بضرورة وجود الرياضات الإلكترونية كجزء من الأولمبياد الصيفي 2024 بمدينته باريس

 

في مقابلة حديثة له مع الصحيفة الفرنسية التكنولوجية The Big Whale، أكد ماكرون بأن بلاده فرنسا هي بلاد هامة لمجال ألعاب الفيديو، بما يتضمن كونها مقراً لعمليات تطوير الألعاب إضافة للرياضات الإلكترونية. حيث أعرف عن فخره بعدة فرق مثلت البلاد ك Team Vitality و Karmine Corp على الساحة العالمية.

نمتلك في هذا الشأن فرصة تاريخية: وهي تتعلق بالألعاب الأولمبية 2024. الأمر يعود لنا لأخذ الفرصة وجعلها صلة وصل بين المنافسات الرياضية لهذين العالمين مع استضافة أكبر الفعاليات ذلك العام: بطولة CS: GO كبرى، بطولة Worlds في League of Legends، أو The International في Dota 2. إن وثق بي الشعب الفرنسي، فالعمل سيتم حالما يتم إعادة انتخابي. وهو سيعود بالأثر على فرنسا.”

– ايمانويل ماكرون

إن تم إجراء تلك البطولات الكبرى في عالم الرياضات الإلكترونية في باريس حقاً، فلن تكون المرة الأولى التي تستضيف بها البلد فعاليات من ذلك الحجم: حيث سبق واستضافت مرحلة المجموعات لبطولة Worlds في 2015 بالإضافة لنهائي البطولة ذاتها في 2019 حينما فاز FunPlus Phoenix على G2 Esports.

من جهة أخرى يشكك نقاد الرئيس الفرنسي بجدية مساعيه تلك، ووصفها البعض بأنها مجرد نقاط مفتاحية في حملته الانتخابية التي يسعى من خلالها استهداف الفئة الشابة من مقتبل العمر وذلك عن طريق بوابة ألعاب الفيديو. بكل الأحوال، ما يزال اعتراف رأس الدولة الفرنسية بهذه البطولات والألعاب أمراً مُبهراً بحد ذاته، وهو يُظهر مدى الاعتراف الحكومي بتلك النشاطات الإلكترونية.

يُذكر بأن الحدث الأولمبي القادم، والذي سيكون الأول تبنياً لمجال ألعاب الفيديو في نشاط رياضي من هذا الحجم، سيكون في دورة ألعاب آسيا 2022.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى