أخبار ألعاب الفيديوإستثماراتفورتنايتمقــالات مـــفيدة

أبيك جيمز: بدايات صغيرة ونجاحات مبهرة

أبيك جيمز الاسم اللّامِع في عَالَم الأَلعَابِ الالِكترُونِيّة كما في عالم الأعمال، هذِهِ الشّركة الّتي تُحقّق نجاحًا مبهرًا وأموالًا ضخمة مثل فورت نايت التي دخلت في مؤخراً في موسمها السادس، بدأت كَمَشروعٍ صغيرٍ في منزِلِ مؤسّسها، وتحوّلت إلى اسمٍ كبير في مجالِ الألعابِ الاكترونيّة بألعابِها النّاجحة.

بدايات تيم سويني

أَسّسَ تيم سويني شركة بوتو ماك لأنظمة الكُمبِيُوتَر في 1991، وكان حِينَهَا يدرس الهندسة الميكانيكيَّة ويعيشُ في مسكن جامعة ماري لاند، وَكَانَ يَزُور وَالِديه كثيراً فِي مَدِينَة بوتو ماك بِوَلاية ماري لاند لِاِستِخدَامِ حَاسوبهُ الشخصِيّ لِلْعَمَل وَالتَّرْفِيه، وَمِن ذَلِكَ المَنزِل انطلقت شركة بوتو ماك لِأنظِمَة الكُمبِيُوتَر كَشَرِكَة استشارية لتقنية المَعلُومَات لَكِنهُ لَاحِقَاً أَلغَى الفِكرَة لِحَاجَتهَا لِلكَثِير مِن العَمَل واختَار سويني اِستِخدام اِسم Potomac Computer Systems لِنشر لِعبتهِ  “ZZT” في يناير 1991،  وَبَعدَ النجاح غَيرِ المُتَوَقَّع لهذه اللعبة الناجم عَنْ سُهولَة تَعْدِيلهَا بِاِستِخدَام لُغَة بَرمَجة “ZZT-oop” التي خَصّصهَا سويني، بَدَأ سويني يُفَكر فِي تَحويل شركته إِلى شركة ألعاب فيديو.

في أوائل عام 1992 غيّر اسم شركته “إيبك ميجا جيمز”. وبدأ في البحث عن شريك تِجَارِيّ حِينَهَا قابل “مارك راين” الذي ترك وظيفته السابقة في شركة “آي دي سوفت وير”  وانتقل إلى  تورونتو. حيثُ تولَّى راين صفقات المَبيعات والتَسوِيق والنشر عن بعد، وسُرعان ما زاد عدد موظَّفي الشركة إلى 20 موظفًا يتألفون من مبرمجين وفنانين ومصممين وملحنين وفي العام التالي أرتفع عدد موظَّفي الشركة إلى أكثر من 30 موظفًا. وبحلول 1997 كانَ لإيبك ميجا جيمز 50 شخصًا يعملون لصالحها في جميع أنحاءِ العالم.  في 1996 أنتجت “إيبك ميجا جيمز” لعبة “Fire Fight” من تَطوِير الاستُوديُو البولندي “تشاوس ووركس”، ومن نشر إلكترونيك آرتس.

إنطلاقة أبيك جيمز

في عام 1998 أصدرت ابيك ميجا جيمز لعبة بعُنوان “أنريل” شاركت ديجيتال إكستريمس في إصدارها، وبدأت الشركة أيضًا في ترخيص التِكنولوجيا الأساسيّة  “Unreal Engine” لمطوري الألعاب الآخرين. في فبراير 1999 نقلت إيبك ميجا جيمز مَقَرها الرئيسيّ إلى موقع جديد في كاري، نورث كارولينا وغيرت اسمها إلى “إيبك غيمز”. أَطْلَقَت الشركة مُسَابَقَة Make Something Unreal في 2004 تهدف فيها لمكافأة مطوري ألعاب الفِيديُو الذين يُنشؤون تعديلات بِاستخدام أنريل إنجن، وفازت شركة تريبواير إنتراكتيف بجائزةً 80 ألف دُولَار أمريكيّ نقداً.

وفي عام 2006 أَصَدَرَت إيبك لعبة “غيرز أوف وور” على جهاز إكس بوكس 360 وأصبَحَت نجاحًا تجاريًا للشركة حيثُ حقَّقت أرباحاً تبلغ 100 ملْيُون دُولَار أمريكي، وكانت ميزانية اللعبة 12 ملْيُون دُولَار. أَصَدَرَت أبيك جيمز لعبة “جيرز أوف وور 2” في 2008،وباعت أكثر من ثلاثة ملايين نسخة خِلال الشهر الأول من إصدارها. وأَصَدَرَت نسخة منها لنِظَام آي أو إس في 1 سبتمبر 2010، ولنِظَام أندرويد في 29 يناير 2013، وأَصَدَرَت إيبك لعبة إنفنتي بليد على نِظَام iOS في 9 ديسمبر 2010. أَصَدَرَت اللعبة الثالثة في السلسلة “جيرز أوف وور 3” في 2011، وخِلال حفلِ توزيع جوائز سبايك لألعاب الفيديو لعام 2011 أَعلَنَت إيبك غيمز عن لعبتها الجديدة فورتنايت.

فورت نايت: كيف جرى الحدث الختامي للموسم الخامس

أَطْلَقَت أبيك جيمز لعبت فورت نايت في يوليو 2017، وكانت تخطط لنشرها مجاناً بشكلٍ كامل في 2018، وبعد حصول لعبة ببجي التي صدرت في نفس العام، على شعبية واسعة، طورت أيبك جيمز نوعاً قبل أن تضيف الباتل رويال في سبتمبر 2017 بشكلٍ مجاني للكمبيوتر والمنصات المَحمُولَهُ، واكتسبت شعبية واسعة وجمهورًا سريعًاً، وبحلول مايو 2018 بلغَ عدد مستخدميها أكثر من 125 ملْيُون لاعب، وتقدّر أرباحها حتَّى يوليو 2018 بمِليار دُولَار أمريكي،

وأرتفعت قِيمَة أبيك جيمز إلى 4.5 مِلْيار دُولَار أمريكي، بعدَ أن قُدرت قيمَتها بحوالي 825 مليون دولار أمريكي عند اِستِحواذ تينسنت عليها جزئيًا، وكان من المتوقع تجاوزها 8٫5 مليار دولار أمريكي بنهاية عام 2018. واستمر عدد لاعبي فورت نايت في التوسع لدرجة مكنت أيبك جيمز من أقناع شركة سوني بتغيير موقفها من اللعب المشترك عبر المنصات وسمحت للاعبين على أي مِنَصّة بالتَّنافس مع بعضهم البعض في “فورتنايت باتل رويال” و”استقطبت فورت نايت ما يقرب من 250 ملْيُون لاعب حتَّى مارس 2019.

مكّن نجاح فورتنايت التِجَارِيّ شركة إيبك من إجراء تغييرات في عروض مُنتَجاتها الأُخرى، وفي يوليو 2018 خفضت إيراداتها من “أنريل إنجن” من 30 بالمائة إلى 12 بالمائة. وأطلقت إيبك واجهة “إبيك جيمز ستور” الرقميَّة للتنافس مع خدمات مثل ستيم وغوغ دوت كوم، وألغت نسبة 5 بالمائة تحصل عليها من واجهة المتجر. ومع ذلك أعادت أبيك جيمز أيضًا تركيز جهودها التنموية لتوفير المزيد من الدعم  للعبة فورت نايت.

وقد تحدث الدكتور سعيد شرف عن نجاحات أبيك جيمز في مقابلة مع العربية.نت  عن نمو قطاع الألعاب الالكترونية خلال الجائحة وتأثيرها على هذه الصناعة، بالإضافة “لتوجه شركة أبيكك جيمز  في سوق المنصات الرئيسية والهواتف المحمولة. فصناعة الألعاب هي الرقم واحد بالرغم من نقص شرائحا الـ Semiconductor  التي تدخل بصناعة معظم الأجهزة”. وأنّ “مطوري لعبة فورت نايت يتحدون الجميع بما فيهم Apple و Valve فعلى سبيل المثال متجر Epic Store جلب مبيعات بقيمة 700 مليون دولار خلال 2020 و وصل عدد المشتركين النشيطين بشهر ديسمبر 2020 إلى 50 مليون علماً ان انطلاقته كانت في 2018 في حين متجر Steam لديه 120 مليون مشترك نشط شهرياً لكنه موجود منذ 2003.

وقد أشار في النهاية الى اعتقاده بأنّ” أبيك جيمز  قد تطرح متجر خاص بها لاجهزة الهواتف مثل Google / Apple / Samsung / Huawei  وتبدأ بنشر العاب المطورين بعمولة 11% (مثل متجر الحاسوب) بدلا من 30% المفروضة حاليا من قبل آبل ستر و غوغل بلاي.”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى