كافة الأخبارأخبار ألعاب الفيديو

الشرطة تلقي القبض على أكبر عصابة غش في ألعاب الفيديو بالعالم بمعاملات تجاوزت قيمتها 750 مليون دولار

في إطار مجموعة من الجهود المشتركة بين الشرطة الصينية و شركة Tencent العملاقة للرياضات الإلكترونية،  تم إلقاء القبض على عصابة غش في ألعاب الفيديو تعتبر الأكبر من نوعها على المستوى العالمي بعد نجاحها في حيازة ما يزيد عن 750 مليون دولار .

و قد جاء هذا الانتصار بعد سنة من البحث المتواصل من طرف الشرطة الصينية، حيث تلقت بلاغا متعلقا بهذا الموضوع للمرة الأولى في شهر مارس 2020 ، و بعد 12 عشر شهرا تم أخيرا القضاء على تلك العصابة التي يزعم بأنها أكبر مزود للغش، ليس فقط في الفترة الحالية بل في في تاريخ ألعاب الفيديو بأكمله.

و قد أتت هذه العملية في وقت أصبح فيه الغش في ألعاب الفيديو تجارة مربحة للغاية، فخلال السنوات الأخيرة كان الإقبال كبيرا على الغش من قبل اللاعبين في مختلف الألعاب، و قد وجدوا في الخدمة التي تم تفكيكها مؤخرا كل ما يحتاجون، بحيث كانوا قادرين على شراء طرق غش صالحة  لمدة محددة، و تفيد التقارير بأن مقدمي تلك الخدمات قد تمكنوا من كسب ما يناهز 10 آلاف دولار أميركي كل يوم عن طريق بيع جميع أنواع الغش، بداية من التعزيزات داخل اللعبة، وصولا إلى وسائل اختراق الجدران و التصويب الآلي و غير ذلك … لتتمكن المنظمة على إثر هذا العمل من جني ما مجموعه 764 مليون دولار منذ بداية العملية إلى حين إغلاقها في 26 مارس 2021.

و قد ورد في التقرير الرسمي أن الشرطة الصينية المعروفة باسم شرطة كونشان قد أغلقت 17 موقعا إلكترونيا و ألقت القبض على 10 موزعين لبرامج الغش ليواجهوا عقوبة السجن بعد أن تمت مصادرة أصولهم، و جاء في نفس التقرير بأن هؤلاء الموزعين قد اشتروا مركبات فاخرة تصل تكلفتها إلى 20 مليون دولار، كما استخدموا جزءا من تلك الأرباح لحيازة عملة افتراضية .

و على الرغم من أن خدمة الغش هذه قد كانت مستعملة على نطاق أوسع في السوق الصينية ، إلا أنها نجحت كذلك في بيع اختراقاتها على المستوى العالمي، و قد كان الأمر متعلقا في معظم الأوقات باختراقات تهم ألعاب الموبايل، مع تركيز أكبر على ألعاب التصويب من منظور الشخص الثالث، هذا مع توفر طرق غش لألعاب شعبية أخرى مثل Overwatch و Valorant  .

أما في ما يخص الطريقة المتبعة في المعاملات فقد اعتمدت منظمة الغش الضخمة على بيع مفاتيح اشتراك للاعبين تتيح لهم المجال لاستخدام الاختراقات لفترة زمنية محددة، و وفقا لما أفادت به التقارير كانت الاختيارات المتاحة لهم متراوحة بين 10 دولارات لليوم الواحد ، 50 دولارا للأسبوع أو 200 دولار للشهر.

و قد اعتبرت شرطة كونشان بأن هذه المداهمة هي الأكبر عالميا معللة ذلك بثلاثة عوامل أساسية، يتمثل أولها في القيمة المالية الضخمة التي اقترنت بها، و يعود السبب ثانيا إلى العدد الكبير من الألعاب التي تعنى بها سواء في الصين أو في باقي أنحاء العالم، و أخيرا هناك العامل المتعلق بالحجم الهائل من المستخدمين لتلك الخدمة.

و لكن على الرغم من النجاح في إزاحة أكبر مزود لخدمات الغش من الساحة إلى أن هذه الظاهرة لا تزال مستمرة و منتشرة بكثرة، لذلك أكدت الشرطة الصينية بأنها لن تتوقف عند هذا الحد و ستواصل العمل بجد للحفاظ على بيئة اللعب.

اظهر المزيد

رامي العائش

إنسان مهووس بالألعاب الإلكترونية على الحاسب الشخصي بالتحديد و التكنولوجيا التي تتعلق بالألعاب و التي أعتبرها ثقافة عصرية ترفيهية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى