أخبار الرياضات الإلكترونيةبطولات عـربية

قصة الموسم الأول من الدوري السوري الإلكتروني في فيفا وإنجازات المنتخب

من فكرة بين بعض الأصدقاء إلى دوري واعد مليء بالمواهب

شهدت الأشهر الأخيرة إنطلاقة وإنتهاء النسخة الأولى من الدوري السوري الإلكتروني، في نمط ProClub داخل فيفا 21 التي تشهد تنظيم بطولات عربية مختلفة فيها مثل كأس الأمير محمد بن سلمان والبطولة الكويتية. وقد إنتهى بفوز فريق Blue Whale بالبطولة ليستعد الجميع لبطولة الكأس التي يتم خوض غمارها في الوقت الحالي بين أفضل المواهب السورية في اللعبة دون أن ننسى طبعاً رحلة فريق نسور قسيون في البطولات العالمية مثل كأس VPG في نمط ProClub حيث يتواجد داخل مجموعة تضم مصر، الدنمارك وكندا.

ولكن هذه الإنجازات والمشاراكات لم تحدث بين ليلة وضحاها، وقد كان لي شرف التحدث مع فارس شيخة، الذي يعد أحد مؤسسي هذا الموضوعون والساعين إلى تطويره بشكل مستمر، لمعرفة أكثر عن الدوري السوري الإلكتروني وكل تفاصيله.

بداية الدوري السوري الإلكتروني

كانت رحلة البداية مع مجموعة من الشبان السوريين الذين شاركوا في السابق بالدوري الأردني للعبة فيفا. وفي إحدى الأيام قرر هؤلاء الشباب فعل كل ما بوسعهم لإطلاق دوري سوري منظم في هذه اللعبة. وبفضل مجهوداتهم تمكنوا من القيام بذلك دون أي مساعدة أو دعم رسمي في البداية. هذا الأمر إستمر لمدة موسمين قبل أن يتم الإعتراف بشكل رسمي بفريق التنظيم الخاص بهذه البطولة من قبل الإتحاد الإلكتروني. شارك في البطولة ثمانية فرق  تمثل المدن والأقاليم السورية المختلفة. ولكن بسبب عدم وجود أي إتفاقية بين هذا الدوري وفرق الدوري السوري، إضطرت الفرق لإعتماد أسماء خاصة بها بعيداً عن الأسماء الرسمية التي تعتمد في دول أخرى.

المشاكل والعقبات

بالرغم من أنه الدوري السوري الإلكتروني، إلا أن معظم لاعبيه غير موجودين على الأراضي السورية. هذا الأمر تسبب بمشاكل في موضوع تنظيم المواجهات. فقد وصل الفارق الزمني بين بعض اللاعبين إلى 6 ساعات حيث كان بعضهم في أوروبا والأخر في الخليج. هذا الأمر تم معالجته عبر لعب المواجهات يوم السبت كي يتلاءم مع عطلة نهاية الأسبوع للجميع.

إلى جانب فارق الوقت، وجد المنظمون بأن لعبة PES هي اللعبة المفضلة لمعظم الشبان ولكن محدوديتها منعت من تنظيم أي بطولة فيها. لهذا السبب أخذوا على عاتقهم تعليم البعض على فيفا ولفت النظر إلى نمط ProClub. أضف إلى ذلك غياب المعلقين في الفترة الأولى لتحميس المشاهدين وعدم إعتماد الأسماء الرسمية ،وبالتالي خسارة بعض المتابعين من أبناء المناطق المختلفة، إلى جانب غياب العقلية الإحترافية عند الكثيرين، وستجد بأن هذا الدوري مرّ بالكثير من الصعوبات حتى تمكن من الوصول إلى هدفه.

الدوري السوري ينطلق وفوز Blue Whale

بالرغم من كل العقبات، تمكن الدوري من الإنطلاق بنجاح وإنتهى بفوزBlue Whale وهو الفريق الذي يمثل، وإن بصفة غير رسمية، مدينة حطين متفوقاً على كل من Blue Ultra وCurva Nord. وقد شهدت البطولة مواجهات مارية تألق فيها لاعبون مثل لؤي، يزن، رياض وأخرين غيرهم. هذا اللقب مكن فريق Blue Whales من الحصول على جائزة وصلت قيمتها إلى 532 ألف ليرة سورية، بينما حصل أصحاب المركز الثاني والثالث على 266 ألف و166 ألف ليرة. هذا وقد أشار المنظمون بأن النسخ القادمة من البطولة ستحمل جوائز أكبر وأحسن للفرق المتفوقة.

هذا النجاح مهد الطريق لبطولة الكأس التي تضم عشرة فرق مقسمين على مجموعتين. وسيتمكن أفضل فريقين من كل مجموعة من التأهل إلى دور نصف النهائي قبل أن يحدد الطرفين المشاركين في النهائي الكبير.

منتخب نسور قاسيون

حب اللاعبين لبلدهم وللعبتهم المفضلة دفعهم نحو البطولات العالمية تحت شعار نسور قاسيون وقد تمكنوا من تحقيق نتائج جيدة في كل بطولة شاركوا فيها حيث تفوقوا على فرق عربية مثل السعودية ولبنان وتأهلوا لبطولة كأس VPG الخيرة. احد أسباب قوة هذا الفريق هو عملية الإختيار الدقيقة التي يقوم بها كل من فارس وزملائه بو سمرة وVeron. فهؤلاء الأشخاص يقومون بمشاهدة ومراقبة كل لاعب وتحليل تحركاته في مختلف السيناريوهات لضمان الحصول على أفضل مواهب ممكنة للمنتخب.

الأمر المؤسف هو أن قلة إهتمام EA بنمط Pro Club تسبب مشاكل للمنظمين واللاعبين. فتباعد السيرفرات وتشتت اللاعبين يجعل من المواجهات العالمية أمراً مزعجاً ويجعل من البينغ خصمك الأول في البطولة. لذا نأمل أن يتم النظر في هذا الأمر في النسخ المقبلة من اللعبة ليتمكن الفريق السوري من تحقيق أحلامه والوصول إلى اللقب دون أن تقف مشاكل الإتصال في طريقه.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى