أخبار ألعاب الفيديوفالورانتكاونترسترايك

كاونتر سترايك تتعرض لإنتقاد لاذع من Shroud ومدح جديد للعبة فالورانت

لم يرحم اللعبة بكلماته

بدأت علاقة Shroud بلعبة كاونتر سترايك تتدهور بشكل كبير في الفترة الأخيرة. فبالرغم من أن بدايات اللاعب كانت في لعبة التصويب المقدمة من Valve، إلا أنه وجد نفسه مرتاحاً أكثر في ألعاب مثل أبيكس ليجندز ومؤخراً فالورانت. وبينما إنتقد في السابق وضع الفرق الإحترافية في كاونتر سترايك عندما ذكر بأنها تحتضر، قام في بثه الأخير بإنتقاد جزء أخر من اللعبة.

إنتقاد Shroud لكثرة الغشاشين في كاونتر سترايك

الغشاشين هم جزء لا يتجزأ من أي لعبة تصويب وسيقومون بإفساد اللعبة لأي شخص يقف بوجههم. وفي حال لم يتم التعامل معهم بشكل جيد، سيبدأ اللاعبون بترك اللعبة المذكورة والتوجه نحو ألعاب أكثر نزاهة. وهذا ما حصل مع Shroud الذي وجد نفسه ضحية الغش المستمر في csgo لدرجة أنه إنتقل إلى فالورانت بشكل كامل مؤخراً. هذا الأمر تحدث عنه في بثه الأخير عندما طلب منه أحد المشاهدين بأن يتوقف عن لعب فالورانت ويتوجه إلى CSGO من جديد. وهو ما دفع Shroud للرد قائلاً:

سأحب لعب CSGO لو كانت جيدة. جمال فالورانت يكمن في سهولة الدخول إليها ونزاهتها. فأنت تدخل المواجهة وسواء إستمتعت أو لا، ستكون مرتاحاً لأنك لن تكون ضحية الغش. في المقابل عندما تدخل إلى كاونتر سترايك، ستجد نفسك ضحية أدوات غش التصويب أو التقنيص أو عملية غش أخرى، وهذا ما يجعل منها لعبة مزرية.

هذا الأمر صحيح نوعاً ما، فألعاب Valve تملك سمعة سيئة في مواضيع الغش وسلوك اللاعبين سواء كان في كاونتر سترايك أو في دوتا 2. ولكنها بدأت بالعمل على حل هذا الموضوع مع إدخال نظام Overwatch للعبة دوتا وإصدار قوانين جديدة للعبة CSGO، والتي لاقت ردة فعل سلبية من مدربي اللعبة.

بالنسبة للاعب Shroud، فما زال يتنقل بين لعبة وأخرى ويعطي إنطباعاته الحالية على كل منها وأبرز هذه الألعاب هي فالورانت، Escape From Tarkov وأبيكس ليجندز. وبالنظر إلى تعليقاته الأحيرة، نظن بأنه أصبح بعيداً كل البعد عن العودة إلى كاونتر سترايك ولكن كل شيء ممكن في عالم صناعة المحتوى والبث.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى