كافة الأخبارأخبار ألعاب الفيديو

الصين تطلق أولى رُخصها لشركات الألعاب بعد القيود القاسية العام الماضي

بالرغم من امتلاكها لإحدى أضخم الأسواق في العالم لألعاب الفيديو، فاجئت الصين الجميع العام الماضي مع عدة قيود على اللاعبين كان آخرها تقييد اللعب لمن هم دون 18 عاماً إلى 3 ساعات أسبوعياً فقط بمعدل ساعة واحدة لكل يوم من أيام نهاية الأسبوع

 

مع وجود شركات كبرى امتدت للعالمية مثل Tencent و Netease، فإن تلك القيود بدأت بالتأثير سلباً على عالم الألعاب الصينية المحلي، وهو أمر تم تعزيزه مع إيقاف إعطاء الرخص الجديدة للألعاب. بعد ما يقارب عام على ذلك، قامت الحكومة أخيراً بإطلاق أولى تلك الرخص من جديد.

حسب تقرير لموقع Bloomberge، فإن هيئة النشر والصحافة المحلية NPPA أصدرت على موقعها الرسمي أسماء 45 لعبة جديدة، مع تواجد أسماء شركات مثل Baidu، XD و iDreamSky وغياب واضح لشركة Tencent.

تُعد واردات ألعاب الفيديو من أهم مصادر الدخل الصيني، إلا أن عدم تشجيع الحكومة لهذا النشاط بالشكل المثالي قد بدأ بالتأثير سلباً على ثقة المستثمرين. مع إطلاق الرخص الجديدة، فمن الواضح بأن ذلك هو أمر لا ترغب به الصين حقاً.

يُذكر بأنه للحصول على أية لعبة في الصين على التراخيص اللازمة لتشغيلها فعليها تحقيق شروط قاسية وصارمة، منها عدم إظهار العنف الواقعي أو المحتويات المُخلة وما شابه، وهو ما تسبب بإطلاق نسخة جديدة من PUBG Mobile خاصة بالسوق المحلية تخلو من القتل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى